فهم العلاقات العامة – (Public Relations (PR

تقع جميع الرسائل العامة للشركة تحت العلاقات العامة (العلاقات العامة). عادةً ما يُعتقد أن الوسائط التقليدية هي منافذ الأخبار والصحف والمجلات. اليوم يمكننا توسيع هذا ليشمل الإصدارات الرقمية من الصحف والمجلات. لدى معظم الشركات الإعلامية الكبرى وجود على الإنترنت ولديها منشورات مطبوعة.

في مجال التسويق، تستخدم العلاقات العامة وسائل الإعلام للدعاية واكتساب مستخدمين جدد. يساعدك استخدام العلاقات العامة بشكل جيد على اكتساب قوة دافعة لشركتك. يمنحك المصداقية كرائد أعمال. يرى الآخرون أنك تفهم كيفية تسويق منتجك والتواصل بشكل جيد.

من الطبيعي أنك تريد دعاية جيدة لشركتك الجديدة، ولكن كيف؟ بصفتك شركة ناشئة، كيف تحصل على هذا النوع من التغطية الإعلامية؟ لنبدأ من البدايه. لأهدافنا، فإن مصادر العلاقات العامة هي الصحف (أوالمجلات) والمدونات.

الصحف (والمجلات)

الصحف والمجلات لديها عدد محدود من المواقع للمقالات. وغالباً ما يتم تحويل أموالهم إلى اشتراكات (أو عدد الأشخاص الذين يشترون نسخة مادية) وإعلانات. بالنسبة إلى الإصدارات المطبوعة، هناك حد مكاني او حد مساحة لما يتم تضمينه. عندما تقوم صحيفة بعرض او تقديم منتج معين، يجب على هذا المنتج ان يغري من يقرأ الصحيفة وأن يستحق تكلفة مساحته عليها. في حين أنه من الصعب أكثر الحصول على ميزة الصحيفة، لكنها من الممكن تحقيقها! ينصب تركيزهم على قصص إخبارية كبيرة وهامة. إذا كان لديك ما يكفي من التجاذب والطنين، يمكن لصحيفة تبحث عن القصص أن تختارك.

في مواقعهم الإلكترونية، يعود مشتركون في الصحيفة إلى موقعهم بحثاً عن محتوى محدد. قد تستخدم النسخة الرقمية للصحف اشتراكات أيضاً، مثل The New York Times. في الوقت نفسه، لا يزالون يستخدمون مساحة إعلانية ولديهم سعة غير محدودة للمحتوى.

المدونات

إن مخارج الأخبار الرقمية الرئيسية الأخرى، والمدونات، غير محدودة. بالنسبة لمعظم المدونات، يتم تحويل او تحصل أموالهم من الإعلانات. كلما زاد عدد مشاهدات الصفحة، زاد عدد مرات عرض إعلاناتها، وكلما زاد حجم الأموال التي تحققها. لذا، يحتاج المدونين إلى المزيد من حركة المرور على صفحات الويب للحصول على المزيد من مشاهدات.

تمثل كل مقالة أو مشاركة تنشرها فرصة أخرى لحركة مرور صفحات الويب. المدونات هي فرصة بداية رائعة. انهم يبحثون دائما لزيادة كمية المحتوى على مواقعهم. يتم تشغيل مدونة منخفضة المخاطر من خلال نشر قصة أو مقالة قد لا تتم قراءتها على نطاق واسع.

اعرف سوقك

هو مفتاح لفهم السوق وما هو معقول. في البداية، يقدم عرض محتواك للمدونات الصغيرة خدمة جيدة. ستعطيهم زيادة في عدد الزيارات من خلال منحهم المزيد من المحتوى. إذا بدأت بصغر حجمها، فمع مرور الوقت، قد ترى الصحف أو المدونات الكبيرة المنشورات السابقة وتغطيها.

في المقابل، إذا قمت بطلب مباشرة من صحيفة كبيرة، مثل “نيويورك تايمز”، فسيفعلون لك معروفاً. لديهم الكثير من القصص الكبيرة التي يمكن أن تغطيها. يمكن للمنافذ الكبيرة أن تكتب عن عدد كبير من الناس وتقل احتمالية الكتابة عنك. إنهم يبحثون عن شيء جديد وملائم وفريد.

راويه قصه :

مع العديد من المقالات، سيختار المحرّرون والصحفيون الأفضل. لذا، عند الترويج لمنتجك، ضع إنجازاتك معًا. انضم إلى إعلانات أصغر في إعلان واحد كبير.

حان الوقت لتقديم أفضل ما لديك قدماً. قدم أفضل إصدار لشركتك.

يجب ألا يكون ما تم تقديمه ملخصًا لقوة شركتك. المفروض ان تروي قصة. تحتاج إلى ثلاثة عناصر أساسية: المنتج، الهدف، والشغف. تحديد وتمييز المنتج الخاص بك. حدد هدف شركتك أو سبب وجودها: كيف ومَن يساعد؟ والشغف هو كيف تروي القصة. مثل معظم القصص، فإن الزاوية الجيدة تجعل الناس يتفاعلون مع العاطفة. سيتم التواصل مع مشاعر الجمهور على مستوى أعمق. وكلما زاد اتصال المستخدمين بمنتجك أو ارتباطهم به، ازداد تفاعلهم معه. فكّر في الطريقة التي تريد أن يشعر بها الناس عندما يستخدمون منتجك.

تكتيكات العلاقات العامة

يعتمد التسويق مع العلاقات العامة بشكل كبير على إجراء الاتصالات الصحيحة. بهذه الطريقة، يمكنك الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الأشخاص.

اتبع المؤثرين في مجال عملك واتصل بالمدونات التي يذكرونها لك. راقب ما يؤثرن عليه في السوق. استخدم وسائل التواصل الاجتماعي للتفاعل مع الآخرين وتحديثها بإستمرار. إذا رأيت قصصاً أخرى ذات صلة بنفسك، فيمكنك عرض التعليقات على المراسلين. مورد آخر هو خدمة مثل Help A Report Out (HARO)،والتي تساعد الصحفيين في العثور على المصادر.

تذكر واتبع القاعدة الذهبية للعلاقات العامة: تكوين صداقات قبل أن تحتاجها. إن الربط الشبكي للتوصل إلى اتصالات جيدة الآن سيؤتي ثماره في المستقبل. ابحث عن علاقة مع الصحفيين وخبراء الصناعة. ابدأ في بناء العلاقات بأسرع ما يمكن. كلما كانت علاقتك أقوى مع الآخرين، كلما استمعوا أكثر وقيموا ما تقولونه.

احصل على نصائح التسويق الأسبوعية